المغرب: التقشف للشعب لا للطبقة الحاكمة

.2014 لقاء مع عمر الراضي مناضل جمعية أطاك المغرب وصحافي بالمجلة المغربية “تيل كيل”.
مترجم للغة العربية. رابط المقال باللغة الفرنسية

أقرَّ النواب المغاربة ميزانية 2014 ، هل لك أن تخبرنا ماذا تعني هذه الميزانية للشعب المغربي؟

مشروع ميزانية 2014 هو استمرار لقوانين المالية السابقة. إنه يؤثر على مستوى معيشة غالبية المغاربة ويهدد قدرتهم الشرائية (على سبيل المثال الزيادة في الضريبة على القيمة المضافة من 7 إلى 10% و من 14 الى 20% التي شملت حتى المواد الأساسية) و بإعفاءات ضريبية جديدة لرجال الأعمال والباترونا ( حوالي 30 مليار درهم = 2,67 مليار أورو).
تمت الزيادة في ميزانية القصر. يُكلف الملك حوالي 700 ألف أورو في اليوم.
تبقى ميزانيات الدفاع ووزارة الداخلية والمخابرات هي الأعلى.
ومن المتوقع الزيادة في ميزانية الدفاع مادام التسلح هو اولى أولويات الدولة المغربية، في الوقت الذي نجد مستشفيات غير مجهزة و مقعدا واحدا لكل أربعة طلاب في الجامعة. نحن نعيش في دينامية التقشف كما هو الحال في أوروبا.

هل يمكنك الحديث عن مشروع قطار الدارالبيضاء- طنجة الذي خلق جدلا وكان موضوع احتجاجات؟ هل هناك ” مشاريع كبرى شبيهة” تم فرضها دون الحاجة إليها؟

في عام 2007، عوَّلَ المغرب على دعم فرنسا ضد الجزائر في مسألة الصحراء داخل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ووقَّع الملك إتفاقية مع فرنسا خلال زيارة قام بها ساركوزي الى المغرب لتشييد
حصريا مع المجموعات الفرنسية، الشركات متعددة الجنسيات المستفيدة من المشروع هيTGV
Alstom وSNCF.
تم هذا بدون تقديم طلبات عروض كما تنص عليها التشريعات الأوروبية و قواعد المنافسة.
مما أدى الى رفض، بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) الذي كان في ذلك الوقت تحت الرئاسة الألمانية، مَنحَ

قرض للمغرب لشراء قطارات TGV لأن ألمانيا وشركتها الوطنية Siemens ترغب هي أيضا في بيع .
لم يتم التشاور مع الحكومة المغربية والبرلمان المغربي مما تسبب في استياء كبير.كانت معارضة هذا المشروع دعوة الى نقاش وطني عمومي. فخط الدارالبيضاء- طنجة هو المحور الأكثر تغطية بالطرق والقطار. بينما هناك مناطق معزولة لا يصلها القطار ولا طريق البر. ففي الوقت الذي كنا نحتج على TGV، توفي 70 شخصا في حادث على طريق جبلي خطير بين مراكش و ورزازات. لأكثر من عشر سنوات، طالب خلالها السكان بإنشاء نفق لجعل حركة المرور أكثر أمانا.
إن حياة المغربي لا قيمة لها بالنسبة للدولة و لمن يقررون. الى حد الآن، نواجه الأمر الواقع: لقد وضعت القضبان الحديدية وتم إنجاز 50% من العمل. هذا المشروع يكلف 5 مليارات يورو أي ما يعادل 900 جامعة تقريبا.
إذا كان خط “الدار البيضاء- طنجة” يرمز إلى “المشاريع الكبرى غير الضرورية و المفروضة ” فيمكننا أيضا أن نذكر مشروع محطة الطاقة الشمسية في ورزازات في إطار مشروع “Desertec” (الذي يهدف إلى استغلال إمكانات الطاقة المتجددة لبلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتغطية احتياجات الكهرباء في أوروبا) والذي استدانت الدولة المغربية لأجله.
هذا يعني أن هذه الطاقة الشمسية مخصصة للتصدير وليس للاستخدام المحلي كما يبدو أن المشروع يفشل. و سؤالنا عن التسويق غير واضح؟ فمن هي الدول المشترية؟ وبأي سعر؟.
أضف إلى ذلك أنه يجب تبريد محطات الطاقة الشمسية هذه، ولهذا سنستخدم المياه الجوفية النادرة جدا في ورزازات، مما ينذر بكارثة بيئية تحاول الدولة التستر عليها.

ما هي وضعية المقاومة اليوم؟ هل مازالت حركة 20 فبراير نشطة؟

لقد ضعفت حركة 20فبراير، بل وانحلت، لعدة أسباب. أدى القمع البوليسي وسجن النشطاء إلى تفجير الحركة. يُطبق النظام استراتيجية انتقائية، يوجد قرابة 200 شخص أغلب نشطاء الحركة في السجن. تخفي وسائل الإعلام واقع الشارع المغربي ولم تنقل أنشطة وتحركات 20 فبراير. في الوقت نفسه، عانت الحركة من تناقضات داخلية، من صراعات بين العديد من مكوناتها، وأحيانا حتى من الرقابة الذاتية- كان بإمكاننا أحيانا المضي قدما في المواجهة مع النظام- ولكن لغياب بدائل كنا نعبر عن الغضب دون صياغة بدائل حقيقية وحلول ملموسة في مواجهة النظام السياسي الحالي.
بعد ثلاث سنوات مضطربة، نحن في فترة ارتخاء إلى حد ما. بدأ الناس يشعرون بالإرهاق، وانعدام المحفزات والدوافع. ينتهي بنا المطاف في صراعات اجتماعية متقطعة و مشتتة: صراعات من أجل إطلاق سراح المعتقلين، صراعات العمال عبر الإضرابات والاعتصامات، نضالات المعطلين عن العمل، نضالات النساء ضد القروض الصغرى. هناك نداءات من أجل إعادة التعبئة لبناء شيء ما من خلال تقييم نقاط القوة والضعف في الحركة. نحن في مرحلة بينية يحاول فيها الناس استعادة قوتهم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close